لو كان لدينا سلطة قضاءية شريفة وشجاعة تحكم بالدستور والقوانين العراقية فان كل المرشحين لرئاسة الجمهورية غير موءهلين دستوريا وقانونيا للمنصب الرئاسي بسبب جنسيتهم الأجنبية وتورطهم بجريمة الحِنث بين القسم الحفاظ على وحدة الدولة العراقية بالاضافة الى تورطهم باشكل من ملفات الفساد العاءلية والوظيفية

Continue reading

الفرق بين مرشح للمحكمة الاتحادية العليا الامريكية المتهم بالتحرش ايّام دراسته الإعدادية الذي اشغل الأمة الامريكية والعالم اجمع وبين قضاة اتحادية المنحرف المحمود الذين مارسوا الانحراف ويمارسونه الان احسب توجهات وأوامر شيخهم مثلما بتنفسون الهواء ويشربون الماء وجعلوا المحارف ثقافة ببن القضاء قبل موظفي السلطات الانحطاطية الاحرى

Continue reading

في جريمة قتل الناشطة العلي المدى تسأل هل يعرف العراقون اسم المدّعي العام العراقي، هذا إذا كانوا سيُصدِّقون أنّ هناك منصباً قضائيّاً اسمه الادّعاء العام. ثم إنني بكلّ صدق لستُ أعرف: هل اعتقال 100 شاب من شباب التظاهرات، ومقتل أكثر من 60 شخصاً، وتسمّم أكثر من 90 ألف شخص في البصرة لايستدعي أن يركب السيد المدعي العام سيارته”المصفّحة”ويذهب إلى البصرة لمعرفة ما يجري هناك، ولابأس عزيزي القارئ أن تنعش ذاكرتك بأنّ المدّعي العام ربما لم يشاهد ما جرى في جلسة مجلس النواب وكيف أنّ أبو مازن باع واشترى بالكراسي وبكلّ حريّة!

Continue reading

دكان الجنائية المركزية التي تبيع وتشتري بحياة المواطنين وحرياتهم وحقوقهم الآدمية تعلن بطولتها الفارغة بالحكم على ضحية من ضحايا العملية الاجرامية الذي باع ابنته لتعيش ويعيش وتنسى الرموز الاجرامية النيابية والحكومية والقضاءيةالذين باعوا الدستور والقًوانين والضمائر والشرف لمنافع وظيفية وعقارية جعلوا الحياةوالبقاء في العراق اكبر التحديات الدنيوية

Continue reading

علي حسين في المدى يطالب رموز العملية الإجرامية :أن يبرئوا ذمتهم أﻣﺎم اﻟﻨﺎس أوﻻً، وأﻣﺎم التاريخ بأنهم ﻟﻢ يكونوا أﺣﺪ أﺳﺒﺎب الخراب الذي تدهور فيه كل شيء : مؤسسات الدولة ، ضمائر السياسيين ، نزاهة المسؤولين ، وقبل هذا وذاك روح المواطنة التي تتبخر في أزمنة النفاق والطائفية ، والأهم نحن نعيش منذ 15 عاما مع مسؤول يبيع للناس طمأنينة زائفة مقابل أن يحصل على مزيد من الثروات ،مستغلاً خوفهم وقلقهم، ورجل دين يلوّح بغضب الخالق على عباده الذين يعصون “أولي الأمر”! ، واحزاب حولت السياسة الى فوضى وحروب بائسة.

Continue reading

امر من المتهم نوري المالكي الى رئيس المبغى القضائي فائق  زيدان لإعفاء احد قضاة دكاكين المحكمة المركزية السابق سعد اللامي من جملة افعال جنائية وجرائم وظيفية واخلاقية

  ذكر مصدر قضائي من داخل محلس القضاء الأعلى للعدل نيوز ان خلاف اشتعل بين قاضيين سابقين من قضاة حرامية المحكمة المركزية التي كانت وما زالت  تحكم وفقا لاوامر المحمود وزيدان والعصابات الطائفية والمتمكنين بدفع الدفاتر الدولارية  حيث قام رئيس قضاة تحقيق المحكمة السابق ماجد الأعرجي  التي ورثها من فائق…

Continue reading

هذا الذي توقعناه من من التحطم القضاءي ،قاضي حرفي مكلف بالنظر بالجراءم المتعلقة بالمال العام والوظيفة العمومية التي يسموها ( جراءم ألفساد ) لا يجروء على فضح الفساد القضاءي في تطبيق القوانين والاصول الجزائية الذي أدى الى انهيار الردع العام والخاص فيطلب باللجوء الى البرامج الثقافية والفنية لإعادة الردع العام والخاص بدلا عن دكاكين قضاءية تحكم وفقا للعضلات الدولارية والميليشاتية ، ولا نستبعد ان يخرج علينا يوم من الايام قاضي يطلب من ضحايا العملية الاجرامية باللجؤ الى دكاكين الفتاح فالية!

Continue reading

اذا سلطة قضاءية مستقلة بالدستور والقانون استهدفت لدواعي انتقامية شخصية افضل قاضي انجبه العراق بعد تسعينات القرن الماضي بحجة استمارات الإدخال والإخراج المخزني تخيلوا مستوى قضاة ( الواشرات) الذي يأتمر باوامر وزير داخلية ميليشات بدر الاجرامية خريج السجون عندما يستهدف احدى قيادات عصاباتهم لانه خرج عن طوع أوامرهم الاجرامية ؟

Continue reading

حثالاتنا الشيعية يتركون الشروط والموءهلات التي تفرضها القواعد الدستورية والقانونية والظروف والحاجات الوطنية والشعبية لإنقاذ الخربة العراقية ويستنجدون (بالمرحوم السيستاني) لتعين او رفض تعيين رءيس الحكومة بمثل اكاذيب استنجادهم بالمرحوم الحسين اب عبدالله لاستمرار منظومتهم الجاهلية للقتلة والحرامية !

Continue reading