من أجل دولة عادلة يتوفر فيها الأمن والعيش الكريم


- بعد أن تحول الجميع الى موظفين في سلطنة المحمود ،هل هناك فرق بين قاضي وقاضية؟ - العدل نيوز - دعوة لإعتماد هيئة المسائلة والعدالة لتمويل الموازنة الوطنية بعد تقديمها كشف بإعادتها 20 مليار دولار الى الخزينة العامة! - العدل نيوز - قانون رقم 17 لسنة 2005 الذي ألغى التشريعات التي تمنع المحاكم من سماع الدعاوى وقانون تعديل المادة 3 منه حسب العديل الذي اصدره مجلس النواب اليوم 26 كانون الثاني 2015 - العدل نيوز - العفو الدولية تقول في تقرير لها بعنوان "حصانة تامة" إلى عمليات إعدام واختطاف وابتزاز ارتكبتها الميليشيات الشيعية وترقى لأن تعتبر جرائم حرب وقل بشأن النظام القضائي في العراق - العدل نيوز - لقد مضى 5 أشهر على تشكيل الحكومة بموجب وثيقة الإصلاح السياسي والتي تضمنت فيما تضمنته سقوفا زمنية لتنفيذ الكثير من البنود ومنها قوانين وإجراءات، لكننا من الناحية العملية لم نر شيئا على أرض الواقع بينما تمر البلاد في أزمة حقيقية - العدل نيوز - طارق حرب : أن “بعض الاطراف الساعية لاقرار قانون المحكمة الاتحادية تنشد ابعاد القاضي مدحت المحمود من رئاسة السلطة القضائية - العدل نيوز - هيئة المسائلة والعدالة ترفض التخلي عن حانوتها وحتى شعارٍ آخر - العدل نيوز - مبروك سيدي العبادي مازال الفاسدون يتحكمون بالدولة من خلال عبيدهم الذين نصبوهم على القضاء والهيئات اللامستقلة - موقع كتابات - بخصوص إطلاق العيارات النارية محامي عراقي يذكر قضائنا (الشجاع) بإحدى قرارات مجلس قيادة الثورة الذي يستخدموه لمنافعهم الشخصية ويتناسوه للتنصل من مسؤلياتهم القضائية - العدل نيوز - مساعٍ لفصل المحكمة الاتحادية عن القضاء العراقي، مبينا ان الكثير من الكتل السياسية 'غير راضية' على بقاء القاضي مدحت المحمود رئيساً للمحكمة. - العدل نيوز - الفرق بين ورقة المدرب شنيشل وبين تشريعات السلطة القضائية التي تحكم بإسم الشعب - العدل نيوز - على مجلس النواب أن يسأل القضاء قبل البحث عن تشريعات جديدة ضد مطلقي العيارات النارية ،هل طبق قانون الأسلحة النافذ ؟ - العدل نيوز - المحافظات بطريقها للتخلص من مزابل الحكومية للمنطقة الخضراء - العدل نيوز - أول قاضي طرد من القضاء يرد على تشكيك رئيس الجمهورية بأحكام قضاء الهواتف النقالة والدفاتر الدولارية ! - العدل نيوز - إسماعيل زاير يبحث عن سلطة قضائية ذات هيبة واحترام يحمي الجميع استقلالها ونزاهتها - العدل نيوز - الشبوط الذي شبع من الريع المالكي ،اليوم يطالب بسحب مشروع قانون المالكي للشبكة بحثا عن حرية الشبكة - العدل نيوز - إذا مرت أكثر من ستة أشهر والبرلمان لم يتمكن من تمرير قانون الموازنة السنوية ،كيف ستصدر تشريعات للإصلاح الإقتصادي ؟ - العدل نيوز - قاضي يخفي إسمه في كتابات يحذر من من تمرير مشروع قانون المحكمة الإتحادية الذي عبئه المحمود بدناءاته السلطوية والمنافعية - العدل نيوز - شهرين آخرين لتسويف التحقيق بسقوط الموصل - العدل نيوز - هل يحتاج العراق الى هيئة إستثمارات معطلة بوجود وزارات معرقلة وقضاء فاشل يتفرج على ضياع المصالح العامة؟ - العدل نيوز
مرشحوا المحمود
fz6

زيدان والجنابي يتوسطهم المحمود

حاميها حراميها
MAH

مدحت المحمود المآمون على كامل السلطة القضائية وبالتعاون والتآمر مع القاضي علاء الساعدي أستولى على عقار يعود الى إحد أزواج بنات الرئيس السابق عليه إشارة حجز الى وزارة المالية وينقله بإسمه ب 6 ملايين دينار ويبيعه ب 600 مليون دينار وينقل أمواله الى خارج العراق خلال إسبوع واحد

منافع مكاتب الرئاسات _
b_300_0_16777215_00_images_caricatuire_

حاميها حراميها

إتصل بنا
إتصل بنا
تابعونا على فيسبوك
Polls

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...
Polls

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...
إستطلاع حول المتظاهرين

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...

المصدر:موقع التواصل الإجتماعي (الفيس بوك)

الناشر:رشا نور

الاجراءات التنفيذية لدعوى ازالة الشيوع في القانون العراقي

القاضي حسن حسين جواد الحميري

تقوم محكمة البداءة بصفتها مديرية تنفيذ فيكون القاضي فيها منفذ عدل وتبدأ بالشكل التالي

اولا : بعد اكتساب القرار الدرجة القطعية يقدم المدعي او وكيله طلبا يطلب فيه الاستمرار بالاجراءات التنفيذية وذلك بتعيين موعد للكشف (وضع اليد) بمعرفة خبير قضائي بغية الاعلان على بيعه وفقا لقانون التنفيذ النافذ .. وهنا يتخذ القاضي اول قرار وهو (قررت بتعيين يوم / / / موعد لاجراء الكشف (وضع اليد) بمعرفة خبراء قضائيين عدد ثلاثة او خمسة او سبعة او اكثر وعلى ان يعين الخبير المساح يوم الكشف)

ثانيا : تقوم المحكمة بصحبة الخبير القضائي او الخبير المساح باجراء الكشف وضع اليد على العقار موضوع الدعوى لتقدير قيمته ووصفه وصفا دقيقا وتكلف المحكمة الخبير المساح بتنظيم مرتسم للعقار موضوع الدعوى مبينا مساحته وموقعه من العقارات المجاورة وحدوده ومشتملاته كما تكلف الخبير القضائي بتقدير قيمة العقار (ارضا وبناءا) بعد ان تستعين باسعار العقارات المجاورة ونوعية البناء ومشتملات العقار وقربه من الاسواق ودرجة عمرانه وغيرعا من الاسس التي يستعين بها اهل الخبرة في تقديم خبرتهم

ثالثا : بعد ان يقدم الخبير القضائي تقديره وكذلك الخبير الفني تقوم المحكمة بالاعلان عن بيع العقار بالمزايدة العلنية وذلك في صحيفة محلية يومية مبينة اوصاف العقار وموقعه ومساحته وعدد شاغلية وصفتهم وقيمة العقار ويتم اخذ هذه المعلومات من محضر وضع اليد وصورة القيد وتقرير الخبير الفني (المساح) وكذلك الخبير القضائي

رابعا : تقوم المحكمة باجراء المزايدة العلنية لبيع العقار في اليوم الذي تحدده وهو يوم الثلاثين من تاريخ يوم النشر ويشارك في المزايدة الشركاء والاجانب على العقار بعد ان يقدم المزايد 10% كتامينات من القيمة المقدرة للعقار فاذا لم يتقدم راغب بالشراء في محضر المزايدة يتم اعادة نشر الاعلان مجددا خلال خمسة عشر يوما وبعدها تجري المزايدة وان تكرر اعلاه ان لم يتقدم راغب بالمزايدة تقرر المحكمة اعادة اجراء الكشف ووضع اليد بمعرفة خمسة خبراء قضائيين او اكثر وليس اقل لان انت اساسا بدات بثلاثة خبراء واذا تقدم راغب بالشراء واعلن رغبته بالضم وهو المزايد الاخير فيتم احالة العقار بعهدته احالة اولية لحين انتهاء فترة الضم (ثلاثة ايام وافهامه بتسديد البدل ومفاتحة دائرة التسجيل العقاري بعد ذلك لتسجيله باسم المشتري (طبعا بعد تسديد البدل ورفع اشارة عدم التصرف على قيد العقار))علما انه في المنقول بعد رسو المزايدة فلا يوجد ضم وتكون الاحالة نهائية

خامسا : تقوم المحكمة بعد ذلك بصرف بدل الشراء على الشركاء وكل حسب استحقاقه بعد احالة الدعوى الى خبير حسابي لاحتساب المصاريف وحصص الشركاء كافة وذلك بعد مفاتحة دائرة الضريبة لجلب براءة الذمة ومفاتحة دائرة عقارات الدولة ومن ثم صرف المبلغ المستحق لكل شريك

بالمجاملات نكافح الفساد
sm1

حتى المفتش الأمريكي السابق في العراق ستيوارت بوين عينه على (فطيسة ) العراقيين الفاسدة .... والعياذ بالله !

نداء للمساهمة
DHFC

إليكم مشروع قانون المحكمة الإتحادية الذي عبئه المحمود بكل الدناءات السلطوية والمنافعية ،ومسودة مقترحة من قبل القاضي رحيم العكيلي وتعليقاتنا حولها

نداء وطني
PP2

من أجل حماية المال العام والوظيفة العمومية ،مقترح بوضع الفقرة أولا في المادة 27 من الدستور في كل مكاتب السلطات الدولة ومؤسساتها الرسمية وشبه الرسمية إبتداءا من رئيس الجمهورية وحتى مكاتب البريد

استبيان

هل تعتبر مجلس الوزراء العراقي موافق للدستور بعد حملة الإستقالات والإجازات الإجبارية وتعليق حضور أكثر من نصف أعضائه؟

View Results

Loading ... Loading ...

widgets