من أجل دولة عادلة يتوفر فيها الأمن والعيش الكريم

الموقع الاخباري القانوني القضائي الاول في العراق

مثلما توقعت العدل نيوز: المحمود كالعادة يتواطيء مع دولة الفشل والفساد لأعادة تعريف الكتلة الأكبر وينتحر وينحر المالكي معه أمام القوى الوطنية والشعبية والدولية وللأبد

الخطة الخمسية لسلطة المحمود القضائية ،قبل التغيير 573 قاضياً كانوا يفرضون حكم القانون في 18 محافظة عراقية وحالياً 1514قاضاً سلموا فرض القانون للمليشات في تسع محافظات باقية تحت سلطته

إحتراماً للدستور أصوات المنظمات المدنية ترتفع ضد تنصيب مزدوجي الجنسية المناصب السيادية والأمنية والمحكمة الإتحادية صامته

هل يملك التحالف الوطني السلطة الدستورية لتحقيق شروط المالكي بالإنسحاب من الترشيح للولاية الثالثة ومنها إعفائه وعائلته وأذنابه من الملاحقة القضائية على جرائم القتل وإستغلال الوظيفة العمومية وسرقة المال العام ؟

آخر قاذورات المحمود القضائية :معاقبة القاضي الشمري لأنه تجرأ بالتصريح عن الفساد القضائي

نخبة من العقلاء من النجف تتبنى مبادرة العدل نيوز الى عفو يستفى به الشعب العراقي يؤدي الى عدالة إنتقالية حقيقية وليس إنتقام جماعي طائفي إنتقالي

اقدم مسؤول أمريكي يروي قصة رئيس القضاة الذي حرم مناؤي المالكي من الترشيح وأصدر له القرار غير الشرعي لتشكيل حكومة 2010

دعوة الى للقوى الوطنية والشعبية والدولية لمشروع عدالة إنتقالية تنظف (مزابل) المحمود القضائية

بعد أن حطمت محكمة المحمود الإتحادية الدور التشريعي والرقابي لمجلس النواب اليوم تفتخر بإصدار قرار إلغاء ما تبقى من معاشاتهم التقاعدية

اللهم لاشماتة : اليوم المالكي يبحث عن الولاية الثالثة من باب الأكثرية النيابية التي حرف معناها الدستوري المحمود لصالحه قبل أربع سنوات

في كارثتنا الوطنية لا تلوموا المالكي بل ابحثوا عن القضاء المحمودي الذي اربك مؤسسات الدولة وجعل من تحطم العدالة حاضنة الأنتقام من المالكي والوطن

بعد قضاء كردستان قضاة صلاح الدين ينسحبون من المحاكم بعد إنسحاب زملائهم في الأنبار والموصل ومدحت المحمود لا يستحي بالحكم بإسم السلطة الإتحادية

تخيلوا الفرق بين القاضي عدلي منصور الذي حمى الدستور والأمة المصرية وعاد الى منصبه القضائي وبين مدحت المحمود الذي حطم الدستور والأمة العراقية ومازال متمسك بالمناصب القضائية خلافا للدستور والقوانين النافذه

الفرق بين باب المراد لابو الجوادين وبين (باب المراد) لمدحت المحمود

ترتيبات مالكية محمودية لمشروع عفو خاص عن حقبتهم السوداء والعدل نيوز تقترح أن لا يكون ذلك إلا بإستفتاء شعبي عام


- الإتحاد الوطني يقرر ترشيح مزدوج الجنسية والزبون الدائم لمستشفيات بريطانيا العظمى السيد فؤاد معصوم لرئاسة العراق ومعالجة الأمراض التي خلفتها حقبة المالكي! - العدل نيوز - أخبار من داخل المحكمة الإتحادية تؤكد بأن بعض اعضاء المحكمة قد رفضوا إعادة تفسير الأكثرية النيابية وهددوا بكشف ملاعييب المحمود - العدل نيوز - إستمرار فشل الإتحاد الوطني بترشيح أحد أعضائه لرئاسة العراق وعدم الظهورالعلني للرئيس العراقي جلال طلباني يشير الى شكوك بصحة قواه العقلية - العدل نيوز - إنهيار حكم القانون وإختفاء دور الإدعاء العام والفساد الأمني والقضائي يؤدي بإمتداد ظاهر تهدبد الأقليات القومية والدينية حتى مدينة البصرة - العدل نيوز - مثلما توقعت العدل نيوز: المحمود كالعادة يتواطيء مع دولة الفشل والفساد لأعادة تعريف الكتلة الأكبر وينتحر وينحر المالكي معه أمام القوى الوطنية والشعبية والدولية وللأبد - العدل نيوز - بعض من اللذين أدوا القسم الإلهي بإحترام الدستور :رئاسة الجمهورية وفق توافق الكتل من حصة الكرد مثلما حسم رئيس البرلمان للمكون السني والوزراء للمكون الشيعي. - العدل نيوز - النجيفي ان “الاقاليم هي السبيل الوحيد للحفاظ على وحدة العراق ضمن تشكيلة دستورية وهي الاسلوب المتاح لمنع استمرار الصراعات والحروب الداخلية بين العراقيين”. - العدل نيوز - علاوي:ارتباك حكام العراق وجنوحهم للسيطرة والاستئثار واعتماد الطائفية السياسية هي سبب تشريد مسيحيي العراق - العدل نيوز - العدل نيوز تنجح بتصعيد التعارض الدستوري بتنصيب مزودجي الجنسية للمناصب السيادية - العدل نيوز - سجلوا... تعطيل مصالح البسطاء في مدن العراق لمدة إسبوع من قبل لصوص المنطقة الخضراء لأنهم سيقضون العيد مع عوائلهم في مدن اربيل وعمان ودبي وبيروت ولندن - العدل نيوز - رئيس وزراء الصدفة يرفض يانصيب رئاسة الجمهورية - العدل نيوز - حكومة المنطقة الخضراء تهدد معارضيها بنفاياتها القضائية لينالوا جزائهم العادل! - العدل نيوز - مع إستمرار عدم تحقق نصاب مجلس الوزراء رئيس الوزراء يتحمل مسؤلية (رشوة ) وزراة هادي العامري ب 300 مليون دولار لإدامة مالية إمبراطوريته المليشاتية - العدل نيوز - أحد المتسولين التابعين لدولة الفشل والفساد:كثرة المرشحون على الجمهورية دليل على عدم فهم الديمقراطية - العدل نيوز - إتلاف المالكي يطلب تشكيل لجان نيابية لتنفيذ اوامر الحكومة وتأجيل البت بمناصب رئاسة الجمهورية والحكومة ووزرائها الجدد حتى شعارِ آخر! - العدل نيوز - شكوك دستورية وقانونية بصحة إنعقاد وقرارات مجلس القضاء الأعلى بعد إنسحاب تشكيلات قضائية من ستة محافظات عراقية سقطة بيد الإرهاب أو إلتحقت في كردستان - العدل نيوز - الخطة الخمسية لسلطة المحمود القضائية ،قبل التغيير 573 قاضياً كانوا يفرضون حكم القانون في 18 محافظة عراقية وحالياً 1514قاضاً سلموا فرض القانون للمليشات في تسع محافظات باقية تحت سلطته - العدل نيوز - القاضي هادي عزيز يؤكد إمكانية الطعن بشرعية تنصيب مزدوج الجنسية لرئاسة العراق ، ولكن السؤال هل يجرأ المحمود لقبول الطعون ضد أصحاب العضلات السياسية؟ - العدل نيوز - العراقيون بين فساد مجلس القضاءالمحمودي وبين تخلف ولاية القضاء الداعشي - العدل نيوز - محكمة جنايات القادسية تحكم على أحد قيادي حزب الدعوة ومحافظ الديوانية السابق بالحبس 3 سنوات والسلطات العدلية تودعه المستشفى تمهيداً لإصدار عفو خاص من المالكي - العدل نيوز - رئيس الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة والمليشات الرديفه لها يستقبل احد رؤساء الكنائس في منطقة الجبناء بالخضراء - العدل نيوز - هل يسمح الدستور العراقي بتأسيس أكثر من مفوضية للإنتخابات في العراق ؟ - العدل نيوز - كلفة الرئاسة التشريفية في العراق تحطيم السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية وسقوط مدن العراق بيد المليشات وتجدد الدكتلتورية و150 مليون دولار علاج أحد مناضليه - العدل نيوز - طارق حرب: الترشيحات لمنصب رئيس الجمهورية عبثية - وكالة الصحافة المستقلة
منافع مكاتب الرئاسات
b_300_0_16777215_00_images_caricatuire_

أصحاب السحت الحرام, هم حاميها حراميها

البرنامج الاصلاحي
البرنامج الاصلاحي

بعنون إلغاء المنطقة الخضراء وثقافتها وتقديم أمن المواطن على أمن المسؤول نعرض وجهة نظرنا لإصلاح سريع لأوضاع العراق الأمنية والتشريعية والحكومية والقضائية

صور من المؤامرة
Iraqi Prime Minister Nuri al-Maliki attends a session at the parliament headquarters in Baghdad

تآمر الحجاج في جلسة ممثلي الشعب (يقتلون مجلس النواب ويمشون بجناسته)

إتصل بنا
إتصل بنا
تابعونا على فيسبوك
Polls

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...
Polls

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...
إستطلاع حول المتظاهرين

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...

بغداد/ المسلة: حصلت “المسلة” على نسخة من مقترح تعديل قانون المساءلة والعدالة والذي رفع لمجلس النواب للتصويت عليه بعد موافقة جميع اعضاء لجنة المصالحة الوطنية والمساءلة البرلمانية عليه.

واهم ما تضمنه مقترح التعديل إلغاء المادة 7 والمادة 12 من القانون السابق رقم عشرة لسنة 2008، وتعديل جميع فقرات المادة ستة من القانون.

وأدناه نص القانون:-

استناداً الى المادة (60/ ثانياً) والمادة (61/ اولاً) من الدستور نقترح تعديل قانون المسائلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008 وعلى النحو الاتي:-

1-     تعديل الفقرة أولا من المادة (6) لتكون بالشكل الاتي:( إنهاء خدمات جميع الموظفين من كان منهم بدرجة عضو فرع وإحالته الى التقاعد بموجب قانون الخدمة والتقاعد).

2-     تعديل الفقرة الثانية من المادة (6) لتكون بالشكل الاتي: ( إحالة جميع الموظفين الذين يشغلون احدى الدرجات الخاصة مدير عام او ما يعادلها فما فوق) ممن كانوا بدرجة عضو شعبة في صفوف حزب البعث على التقاعد بحسب قانون الخدمة والتقاعد.

3-     تعديل الفقرة ثالثاً من المادة (6) لتكون بالشكل التالي إنهاء خدمات منتسبي الاجهزة الامنية ممن تم إدانتهم بموجب قرارات قضائية بإحالتهم على التقاعد بموجب قانون الخدمة التقاعدية.

4-     تعديل الفقرة رابعاً من المادة (6) لتكون بالشكل الاتي: ( يمنع المتطوعون في جهاز (فدائيو صدام) من اي حقوق تقاعدية لعملهم في الجهاز المذكور ويستثنى من ذلك العسكريين والموظفين الذين نقلوا لأسباب تدريبية وإدارية.

5-     الغاء الفقرة سادساً من المادة (6).

6-     تعديل الفقرة ثامناً (6) لتكون بالشكل التالي: يمنع من إشغال وظائف الدرجات الخاصة (مدير عام او ما يعادله فما فوق ومدراء الوحدات الإدارية) كل من كان بدرجة عضو شعبة فما فوق في صفوف حزب البعث.

7-     إلغاء الفقرة عاشراً من المادة (6).

8-     إلغاء المادة (7) من القانون.

9-     إلغاء المادة (12) من القانون

إعلان للخدمات القانونية
إعلان للخدمات القانونية
مشاریع قوانین
Laws

اضغط هنا للحصول على نسخة من مشروع العاصمة بغداد المدقق من قبل مجلس الشورى

استشارات
استشارات قانونية

ادخل واطرح تساؤلك القانوني

استبيان

هل تعتبر مجلس الوزراء العراقي موافق للدستور بعد حملة الإستقالات والإجازات الإجبارية وتعليق حضور أكثر من نصف أعضائه؟

View Results

Loading ... Loading ...

widgets