اشتعال اخبار الرشاوي المليارية لتسوية تركة اجرام رجالات الحكومة البصراوية

القضاء يطلق سراح خمسة متورطين بفضيحة النصراوي لقاء رشوة قدرها “ملياري دينار”
كشف مصدر مطلع وموثوق، السبت، عن إطلاق سراح خمسة من المتورطين بفضائح محافظ البصرة بكفالة، لقاء رشوة مالية مقدارها ملياري دينار عراقي، مؤكدا ان الرشوة تم تسليمها الى وسيط يمتلك احدى شركات التحويل المالي في البصرة.
وقال المصدر في حديث خاص لـ”عراق القانون”، ان جميع من اعتقلوا على خلفية التحقيقات بفضائح النصراوي الاخيرة قد أُطلق سراحهم بكفالة مالية، بعد تكييف المواد القانونية التي اودعوا التوقيف بموجبها، لقاء رشوة مالية مقدارها ملياري دينار عراقي، مؤكداً ان المعتقلين وهم كل من “جعفر جميل المالكي” الذي يشغل منصب مدير العقود الحكومية بديوان محافظة البصرة ، “رونق المظفر” المعروف بأنه سمسار الخاص لنجل النصراوي، “حاتم محسن الدراجي” المدير المفوض لشركة أسس، “حردان كاظم” المدير المفوض لشركة الجدار الساند، “هشام عبد سلمان ” المدير المفوض لشركة ماء السماء , قد اطلق سراحهم بعد ان دفعوا متضامنين مبلغ الرشوة بالتساوي، عبر وسيط يمتلك احدى شركات التحويل المالي في البصرة.
وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن إسمه لدواع تتعلق بأمنه الشخصي، إن المدعو “ابراهيم سالم طاهر الحريشاوي” الذي يملك الشركة العراقية للتحويل المالي، والتي يقع مقرها في حي الجزائر وسط البصرة كان وسيطاً بين ذوي المعتقلين من جهة وقاضي التحقيق المختص بنظر القضية ورئيس محكمة استئناف البصرة القاضي “عادل عبدالرزاق عباس” من جهة أخرى.
وأشار الى انه بات بحكم المؤكد تورط السلطة القضائية متمثلة برئيس محكمة استئناف البصرة القاضي عادل عبدالرزاق عباس وقضاة النزاهة في البصرة بفضائح الفساد المالي والاداري التي اثيرت مؤخراً ضد محافظ البصرة السابق ماجد النصراوي.
ولفت الى ان القضاء لم يصدر، حتى الساعة، اي مذكرة إلقاء قبض بحق محافظ البصرة الهارب ماجد النصراوي، مؤكداً وجود شكاوى ضد الاخير واعترافات عليه بالتورط في اكثر من 20 قضية، بينها قضيتين وفق المادة 4 ارهاب ضد الاخير، منظورة امام القضاء .

About العدل نيوز

يفخر موقع العدل نيوز بأنه أول من فضح مدحت المحمود بإعتباره عقدة الخراب العراقي من أجل دولة صالحة للسكن والعيش الكريم منذ ما قبل التغيير وهاجسنا كيف يمكن أن نحرك مفاهيم القانون والعدالة بالعراق بعتباره الداء والدواء في حل مشكلة تراجع العراق كدولة صالحة للعيش الكريم , وكان أملنا بعدعام 2003 بقوى التغيير لتلتفت الى العامل الأهم من اجل نقل العراق من زمن الظلم وفوضى الإرتجال والعسكرتاريا الى رحاب حكم القانون والقضاء العادل كما فعله أجدانا قبل أربعة ألاف سنه في شريعة حامورابي التي نقلت مجتمع ما بين النهرين من عصور الظلم والفوضى الى عصر الإزدهار, ولكن بكل اسف بدلاً أن تقوم قوى التغيير الوطنية والدولية من الإستفادة من أجواء الحرية والديمقراطية ونعم الثروات الهائلة التي يتربع عليها العراق لتكريس جهودها على حكم القانون والقضاء العادل في بناء الدولة العصرية ولكنها تنازلت ضمن اخطائها الكارثية لتستجيب الى قيم ورغبات البسطاء والمتمذهبين والمخالفين ليجد المفلسون إدواتهم السهلة للقفز على حكم القانون والقضاء العادل وننتهي الى صراع أمني وتشريعي وقضائي وإداري حكومي يتعقد على مدار اليوم والساعة ضيع علينا نعمة الحرية والديمقراطية,ولهذا مساهمة منا لوقفه تنويرية إصلاحية مهنية بناءة إرتأينا للمباشرة بنشرة قانونية قضائية إدارية مستقلة ستتيح لكل المخلصين والمختصين والجمهور أن يقولوا كلمتهم بما يجري من الجهود التشريعية والقضائية والإعمال الحكومية العامة, ولهذا سنجعل من موقعنا (العدل نيوز) حجر من أحجار البناء القانوني والقضائي والإداري الذي تقوم به الدولة العراقية الحديثة في فض الإشتباك الذي خلقته الفترة الإنتقالية الحالية لنساهم مع الجهود الوطنية والدولية المسؤولة عن نقل النظم القانونية والمؤسساتية بالعراق الحديث من النظام الشمولي الى نظام دولة القانون وحكم المؤسسات الدستورية والأقتصاد المفتوح حسب ما جاء به دستور 2005 ,ولهذا نهيب بكل أصحاب القرار والمختصين والمراقبين في المؤسسات الحكومية والخاصة والجمهور بالمشاركة الفاعلة بكل ما له صله بالمسائل حكم القانون والقضاء للمساهمة بالخبر والتعليق والتحليل والإقتراح والنقد لكل الأنشطة التشريعية والقضائية والإدارية بما فيها عرض الشكاوى والردود عليها لمن يريدها من المتضررين أو المسؤولين , ومن الله التوفيق أخوكم كامل الحساني مؤسس موقع العدل نيوز للأخبار والأبحاث والتحليلات والتعليقات القانونية والقضائية والتشريعية kamil@thejusticenews.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *