فائق زيدان يستعد ليحتفل بيوم عار تتويج مؤمراتهم وتواطائتهم التنصيبية ومدحت المحمود يستعد لشطبه من رئاسة السلطة القضائية  

 IMG_3255

ذكرت مصادر قريبة من داخل مجلس المجهلة القضائية بأن زيدان يعمل منذ اسابيع على تسخير كل إمكانيات ادارة المجلس البشرية والمادية للإحتفال بيوم تتويج نتيجة مسلسل المؤامرات والتواطئات التي مارسها مع معلمه المنحرف ملعون الشعب مدحت المحمود ،يوم إكتملت مؤامرة نقله من نكرة قضائية الى رئيس سلطة قضائية ،

وأسهبت المصادر للعدل نيوز كيف يمارس (سكنية زيدان) بمحاكم الإستئناف كل أسباب الترهيب والترغيب لإجبار أكثر من 300 قاضي بالحظور مثل الجنود المجندين الى المجلس يوم 23 من هذا الشهر ليكونوا على إهبة الإستعداد ليصطفوا بمعاطفهم السوداء أمام ضيوفه (من شهود الخراب والإجرام العراقي) كعبيد يعبروا عن الولاء والطاعة لهذا الصعلوك القضائي الذي قدم أفضل دليل إنحطاطي على قدرة المؤامرات والتواطئات في صنع القيادات الرثة وطرد الكفاءات المخلصة في هذه البلاد المكوبة ،

لسنا مستغربين من تصرفات المبغى القضائي الذي صنعه المحمود ونفاياته وخلقوا أسوأ سوابق قضائية ووظيفية وأخلاقية في تاريخ القضاء العراقي ،حيث جمعوا كل من يمتاز بالجهل والجبُن والغباء واللصوصية والدناءات والأكاذيب والمؤمرات والتواطئات وبيع وشراء حيوات الناس وحرياتهم وأموالهم وأعراضهم بما تستحي من تصرفاهم حتى مباغي الدرجة العاشرة ، ولكن ما يثير إستغرابنا كيف خطط زيدان لهذا (المهراجا الضاحكة ) بينما غاب عليه دونيات معلمه وعجوزه الأشمط مدحت الملعون وهو يتربص به ،عندما قرر تحديد يوم 22 من هذا الشهر موعد حسم الدعوى بالطعن في قانون مجلس القضاء ليشطبه من رئاسة  المجلس ،وعندها ستتحول الإكذوبة المهرجانية الى شهادة على مسخرة سلطوية تختصر صورة إنحطاط  الدولة العراقية بعاهاتها القيادية ،

لم يبقى إلا (لنحلم مع الحالمين ) بأن يبادر القضاة من أصحاب الشهامة والفروسية والشرف القضائي بإستغلال حظورهم هذه المناسبة ليعبروا عن الإنطاط الذي يمر به القضاء العراقي أمام ضيوف وشهود بلا شرف ،يعلنوا تمردهم على مهزلة قضائية حطمت أول تجربة ديمقراطية في القرن الواحد والعشرين ،،،فهل يفعلوها ولو من أجل مستقبل أولادهم،، لنصنع لهم اكبر تمثال فخر في شارع الكندي ؟

العدل نيوز

About العدل نيوز

يفخر موقع العدل نيوز بأنه أول من فضح مدحت المحمود بإعتباره عقدة الخراب العراقي من أجل دولة صالحة للسكن والعيش الكريم منذ ما قبل التغيير وهاجسنا كيف يمكن أن نحرك مفاهيم القانون والعدالة بالعراق بعتباره الداء والدواء في حل مشكلة تراجع العراق كدولة صالحة للعيش الكريم , وكان أملنا بعدعام 2003 بقوى التغيير لتلتفت الى العامل الأهم من اجل نقل العراق من زمن الظلم وفوضى الإرتجال والعسكرتاريا الى رحاب حكم القانون والقضاء العادل كما فعله أجدانا قبل أربعة ألاف سنه في شريعة حامورابي التي نقلت مجتمع ما بين النهرين من عصور الظلم والفوضى الى عصر الإزدهار, ولكن بكل اسف بدلاً أن تقوم قوى التغيير الوطنية والدولية من الإستفادة من أجواء الحرية والديمقراطية ونعم الثروات الهائلة التي يتربع عليها العراق لتكريس جهودها على حكم القانون والقضاء العادل في بناء الدولة العصرية ولكنها تنازلت ضمن اخطائها الكارثية لتستجيب الى قيم ورغبات البسطاء والمتمذهبين والمخالفين ليجد المفلسون إدواتهم السهلة للقفز على حكم القانون والقضاء العادل وننتهي الى صراع أمني وتشريعي وقضائي وإداري حكومي يتعقد على مدار اليوم والساعة ضيع علينا نعمة الحرية والديمقراطية,ولهذا مساهمة منا لوقفه تنويرية إصلاحية مهنية بناءة إرتأينا للمباشرة بنشرة قانونية قضائية إدارية مستقلة ستتيح لكل المخلصين والمختصين والجمهور أن يقولوا كلمتهم بما يجري من الجهود التشريعية والقضائية والإعمال الحكومية العامة, ولهذا سنجعل من موقعنا (العدل نيوز) حجر من أحجار البناء القانوني والقضائي والإداري الذي تقوم به الدولة العراقية الحديثة في فض الإشتباك الذي خلقته الفترة الإنتقالية الحالية لنساهم مع الجهود الوطنية والدولية المسؤولة عن نقل النظم القانونية والمؤسساتية بالعراق الحديث من النظام الشمولي الى نظام دولة القانون وحكم المؤسسات الدستورية والأقتصاد المفتوح حسب ما جاء به دستور 2005 ,ولهذا نهيب بكل أصحاب القرار والمختصين والمراقبين في المؤسسات الحكومية والخاصة والجمهور بالمشاركة الفاعلة بكل ما له صله بالمسائل حكم القانون والقضاء للمساهمة بالخبر والتعليق والتحليل والإقتراح والنقد لكل الأنشطة التشريعية والقضائية والإدارية بما فيها عرض الشكاوى والردود عليها لمن يريدها من المتضررين أو المسؤولين , ومن الله التوفيق أخوكم كامل الحساني مؤسس موقع العدل نيوز للأخبار والأبحاث والتحليلات والتعليقات القانونية والقضائية والتشريعية kamil@thejusticenews.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *