بمناسبة الشروع بالترويج لإنتخابات إستمرار العملية التخريبية، العدل نيوز تتبرع بأعلان مجاني لإنتخاب عميد الإسرة الأجرامية الجاهلية في العراق الحاج مدحت المحمود!

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا من سبب الجلطة الدماغية للجمهورية العراقية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا من فرغ مشروع الديمقراطية في البلاد لصالح زمر القتلة و اللصوصية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا سبب تناحر النواب وشخابيط سلطتهم التشريعية  !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا كيف ألغى وقلم التشريعات ليضمن بقائه في السلطة وينفذ أوامر الجهلة والمنحرفين والحرامية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا لماذا إستهترت السلطة التنفيذية وشخت على قواعد الدستور والقانون والقضاء لتعمل بالطرق التوافقية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعلموا كيف أصبح التجاوز على حرمة المال العام والوظيفية العمومية بطولة وطنية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا لماذا تحولت المحاكم بزمنه القذر الى دكاكين لبيع وشراء الدعاوى الجزائية والمدنية والشرعية  !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا سبب ترك الناس محاكمه الملوثة بالقاذورات ولجأت لحل مشاكلها الى العشائر ومكاتب الميليشات الإجرامية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا إلغيت اللامركزية الدستورية لصالح أصحاب العقود المركزية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا لماذا إنتشرت ظاهرة تنفيذ مطاليب الناس يتم بالعصيان والتمردات المناطقية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أندفع الأكراد لتقرير مصيرهم خلافا للقواعد الدستورية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا من باع وإشترى بقوانين لإرضاء عاهات سياسية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعلموا منهم جنائزه في حانوت الإتحادية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا قانون المحكمة الإتحادية معطل بسبب إتصالاته ومؤامراته الدونية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تتأكدوا من حقيقة  تعاريف مفردات القواعد الدستورية التي حرفها لأصحاب العضلات السلطوية  !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا من فضل بيت الخضراء ورغبات قيادتها على بيت الله والقواعد الإلهية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا كيف باع كرامته حتى لمترجمي  السفارة الأمريكية قبل أن يتحول قزما مطيعا لأوامر السفارة الإيرانية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا كيف أصبح الذين لا يقرؤون ولا يكتبون والمتزلفين والبلطجية هم القيادة القضائية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا كيف أصبح التفقه بالقانون والقضاء محصورا لنواب الضباط ومفوضي الشرطة واللوكية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبحت مدارس الحقوق أكثر من المدارس الإعدادية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا كيف تحول المحامين الى معقبين و عناصر في عصابات قضائية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبح المعهد القضائي محصورا لقبول أصحاب الوساطات والفخامات الرئاسية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا كانت وحدة القضاء برئاسته (من المهد الى اللحد) مقدسة وعندما إبعد من المجلس اصبح للقضاء مكونات قضائية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا لماذا أصبحت العدالة في زمنه نكته مثل نوادر جحا الشعبية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تميزوا  بين الإبرياء والضحايا والمجرمين بعد أن ضاعت عليكم في حوانيت محاكمه الجزائية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا من الذي اسس في محاكم العراق خدمة الحمامات الجنائية للنفايات السياسية من أصحاب العضلات الإجرامية أوالدفاتر الدولارية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا لماذا أصبحت المرافعات في محاكمنا مسرحيات تراجيدية أو كوميدية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا كيف تشابهت محاكمه مع المحاكم الثورية أيام العسكر والقيادات البعثية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا كيف اصبحت أحكام محاكمه حزورات قدرية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تتوقف قوانين العفو عن القتلة والفاسدين والتي أصبحت بعهدة مكارم موسمية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا من سبب الدواعش وشرعن عمل الميليشات بدلا من المؤسسات الأمنية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبحت المباديء الدستورية والقانونية والفقهية دروس تقرا فقط في صفوف مدارس القانون لتحصيل الشهادة الحقوقية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا كيف اصبحت القواعد والمباديء  المهنية والإخلاقية ذكريات تاريخية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبحت الإتصالات الهاتفية هي التي تتقدم في محاكمه على القواعد الدستورية والقانونية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبحت الكهرباء والماء وبقية الخدمات  في المدن إمنيات مجتمعية  !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبح الأمن والأمان في العراق أحلام وردية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبحت المخدرات في العراق وجبات يومية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا مدينته بغداد أصبحت نموذج لأكبر مزبلة عالمية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا أصبح الإعلام الوطني للفاشلين والتابعين ولا يتكلم الشجعان وأصحاب الضمير الا من خارج الحدود الدولية  !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا يهرب العراقيين أفرادا وزرافات من جحيم دولته الميليشاتية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا قرر نقل عائلته وأموالهم كلها الى مختلف الدول العالمية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا من هو أول قاضي دنت  نفسه على أموال عائلة  صدام والبعثية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا من فتح باب التجاوز على حرمنة المال العام وباع حتى عمارة الحياة المخصصة للقضاة ووزعها قسمت غرماء على أنصاره وعناصره الأسرية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتعرفوا كيف نقل أمواله الى بلدان غسيل الأموال العراقية بواسطة مكاتب صيرفة القجقجية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا الفرق بين الموازنة الوطنية ومنافع الحرامية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا من شرعن قطع آذان الفرارية ثم أنتقل يدافع عنهم بالتعويضات الجهادية  !

إنتخبوا مدحت المحمود ليكون نيشان على زمن دولة الخراب والفوضوية !

إنتخبوا مدحت المحمود حتى تعرفوا لماذا يتدافع ألاف المرشحين للإنتخابات ليضفروا بحصانة من سلطة قضائية إنحطاطية وحماية من ميليشات شوارعية !

إنتخبو مدحت المحمود قبل أن يهرب سالم مسلح الى مثواه الأخير في الدولة الإمراتية !

إنتخبوا مدحت المحمود لتكتشفوا حقيقة أكاذيب الإنتخابات النيابية !

إنتخبوا مدحت المحمود فقد يحميكم الله من أربعة سنوات عجاف إخرى إذا تكرر (لا سامح الله) وقوفه مع رئاسات الكذب والإجرام يرددون القسم الإلهي أمامه وهو بكامل نجاساته القضائية؟؟؟

أنتخبوه فقد يبتعد عن القضاء وعندها قد تنطق المرجعية !

العدل نيوز

About العدل نيوز

يفخر موقع العدل نيوز بأنه أول من فضح مدحت المحمود بإعتباره عقدة الخراب العراقي من أجل دولة صالحة للسكن والعيش الكريم منذ ما قبل التغيير وهاجسنا كيف يمكن أن نحرك مفاهيم القانون والعدالة بالعراق بعتباره الداء والدواء في حل مشكلة تراجع العراق كدولة صالحة للعيش الكريم , وكان أملنا بعدعام 2003 بقوى التغيير لتلتفت الى العامل الأهم من اجل نقل العراق من زمن الظلم وفوضى الإرتجال والعسكرتاريا الى رحاب حكم القانون والقضاء العادل كما فعله أجدانا قبل أربعة ألاف سنه في شريعة حامورابي التي نقلت مجتمع ما بين النهرين من عصور الظلم والفوضى الى عصر الإزدهار, ولكن بكل اسف بدلاً أن تقوم قوى التغيير الوطنية والدولية من الإستفادة من أجواء الحرية والديمقراطية ونعم الثروات الهائلة التي يتربع عليها العراق لتكريس جهودها على حكم القانون والقضاء العادل في بناء الدولة العصرية ولكنها تنازلت ضمن اخطائها الكارثية لتستجيب الى قيم ورغبات البسطاء والمتمذهبين والمخالفين ليجد المفلسون إدواتهم السهلة للقفز على حكم القانون والقضاء العادل وننتهي الى صراع أمني وتشريعي وقضائي وإداري حكومي يتعقد على مدار اليوم والساعة ضيع علينا نعمة الحرية والديمقراطية,ولهذا مساهمة منا لوقفه تنويرية إصلاحية مهنية بناءة إرتأينا للمباشرة بنشرة قانونية قضائية إدارية مستقلة ستتيح لكل المخلصين والمختصين والجمهور أن يقولوا كلمتهم بما يجري من الجهود التشريعية والقضائية والإعمال الحكومية العامة, ولهذا سنجعل من موقعنا (العدل نيوز) حجر من أحجار البناء القانوني والقضائي والإداري الذي تقوم به الدولة العراقية الحديثة في فض الإشتباك الذي خلقته الفترة الإنتقالية الحالية لنساهم مع الجهود الوطنية والدولية المسؤولة عن نقل النظم القانونية والمؤسساتية بالعراق الحديث من النظام الشمولي الى نظام دولة القانون وحكم المؤسسات الدستورية والأقتصاد المفتوح حسب ما جاء به دستور 2005 ,ولهذا نهيب بكل أصحاب القرار والمختصين والمراقبين في المؤسسات الحكومية والخاصة والجمهور بالمشاركة الفاعلة بكل ما له صله بالمسائل حكم القانون والقضاء للمساهمة بالخبر والتعليق والتحليل والإقتراح والنقد لكل الأنشطة التشريعية والقضائية والإدارية بما فيها عرض الشكاوى والردود عليها لمن يريدها من المتضررين أو المسؤولين , ومن الله التوفيق أخوكم كامل الحساني مؤسس موقع العدل نيوز للأخبار والأبحاث والتحليلات والتعليقات القانونية والقضائية والتشريعية kamil@thejusticenews.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *