هل من يفرج عن أحكام محكمة التمييز الإتحادية؟


بعد قيام السلطة القضائية بإعداد وإطلاق موقعها الألكتروني على شبكة الإتصالات (الأنترنيت) قبل بضع سنين إعتادت بالأضافة الى النشر اليومي لنشاطات واخبار السلطة القضائية بنشر احكام المحاكم المختلفة في محاولة عملية متبعة بكل الدول الحديثة التي تسعى لتطبق  في قضائها الشفافية وعلانية المحاكمة ونشركل قرارات محاكمها المختلفة  بكل الوسائل الطباعية اوالتقنية المتاحة , ورغم بدائية تجربة السلطة لقضائية بمواضيع النشر عبر الوسائل اللكترونية بسبب عدم وجود الأمكانيات القضائية والفنية والبشرية اللازمة لتقديمها الى الجمهور والمختصين  فاننا لاحظنا بداية تكوين نوع من التقاليد بالنشر السريع لبعض قرارات المحاكم وخاصة المحكمة الإتحادية العليا التي نعتقد بأنها تقوم بنشر كامل قراراتها على موقعها المخصص لذلك ,ولكن مع الفقربالمضمون والعدد لبعض أحكام الهيئات التابعة لمحكمة التمييز الأتحادية  التي تم نشرها  بالسابق ,فاننا مستغربين من توقف هذه المحكمة على نشر أحكامها في الموقع الألكتروني منذ شهر تشرين الثاني 2010 والى يومنا هذا رغم أن حاجة  القضاء العراقي الى قرارات محكمة التمييز لا يقل عن حاجته الى نصوص القوانين التي يعتمدها في إصدار الأحكام حسب التقاليد التي إعتمدها القضاء العراقي سابقاُ وحالياً بما يتطلب بالتوسع لنشر أغلب قرارات محكمة التمييز الإتحادية إنسجاماً مع المبدأ الدستوري الذي نص على علانية المحاكمة  وصدور الأحكام بإسم الشعب  ,بالإضافة لتعلقه بتحقيق مبدا الشفافية في القضاء  وتأكيد الثقة بأحكام المحاكم مع ماتوفرة من ردع يعزز حكم القانون بالمجتمع , كذلك أن إستئناف محكمة التمييز الإتحادية  بنشر أحكامها والإستمرار بتمكين المختصين والجمهور بالإطلاع عليها سشجع محاولات أولية تظهر هنا وهناك من محاكم الإستئناف الإتحادية بصفتها التمييزية , تحاول الإستفادة من الشبكة الألكترونية لتعميم بعض قراراتها التمييزية , وإذا يتطلب هذا العمل بعض الجهود والأمكانيات القضائية والفنية والبشرية الخاصة فان هناك الكثير من مكاتب النشر الوطنية المتخصصة يمكن الإتفاق معها لتولي هذا الأمر ببعض الضوابط حسب ما تقوم به بعض الوكالات الأممية المستمرة بتعزيز منظومة التشريعات والأنظمة العراقية ببعض قرارات محكمة التمييز الصادرة و المتضمنة بعض المباديء القيمة والواجبة الإتباع ,

العدل نيوز

About العدل نيوز

يفخر موقع العدل نيوز بأنه أول من فضح مدحت المحمود بإعتباره عقدة الخراب العراقي من أجل دولة صالحة للسكن والعيش الكريم منذ ما قبل التغيير وهاجسنا كيف يمكن أن نحرك مفاهيم القانون والعدالة بالعراق بعتباره الداء والدواء في حل مشكلة تراجع العراق كدولة صالحة للعيش الكريم , وكان أملنا بعدعام 2003 بقوى التغيير لتلتفت الى العامل الأهم من اجل نقل العراق من زمن الظلم وفوضى الإرتجال والعسكرتاريا الى رحاب حكم القانون والقضاء العادل كما فعله أجدانا قبل أربعة ألاف سنه في شريعة حامورابي التي نقلت مجتمع ما بين النهرين من عصور الظلم والفوضى الى عصر الإزدهار, ولكن بكل اسف بدلاً أن تقوم قوى التغيير الوطنية والدولية من الإستفادة من أجواء الحرية والديمقراطية ونعم الثروات الهائلة التي يتربع عليها العراق لتكريس جهودها على حكم القانون والقضاء العادل في بناء الدولة العصرية ولكنها تنازلت ضمن اخطائها الكارثية لتستجيب الى قيم ورغبات البسطاء والمتمذهبين والمخالفين ليجد المفلسون إدواتهم السهلة للقفز على حكم القانون والقضاء العادل وننتهي الى صراع أمني وتشريعي وقضائي وإداري حكومي يتعقد على مدار اليوم والساعة ضيع علينا نعمة الحرية والديمقراطية,ولهذا مساهمة منا لوقفه تنويرية إصلاحية مهنية بناءة إرتأينا للمباشرة بنشرة قانونية قضائية إدارية مستقلة ستتيح لكل المخلصين والمختصين والجمهور أن يقولوا كلمتهم بما يجري من الجهود التشريعية والقضائية والإعمال الحكومية العامة, ولهذا سنجعل من موقعنا (العدل نيوز) حجر من أحجار البناء القانوني والقضائي والإداري الذي تقوم به الدولة العراقية الحديثة في فض الإشتباك الذي خلقته الفترة الإنتقالية الحالية لنساهم مع الجهود الوطنية والدولية المسؤولة عن نقل النظم القانونية والمؤسساتية بالعراق الحديث من النظام الشمولي الى نظام دولة القانون وحكم المؤسسات الدستورية والأقتصاد المفتوح حسب ما جاء به دستور 2005 ,ولهذا نهيب بكل أصحاب القرار والمختصين والمراقبين في المؤسسات الحكومية والخاصة والجمهور بالمشاركة الفاعلة بكل ما له صله بالمسائل حكم القانون والقضاء للمساهمة بالخبر والتعليق والتحليل والإقتراح والنقد لكل الأنشطة التشريعية والقضائية والإدارية بما فيها عرض الشكاوى والردود عليها لمن يريدها من المتضررين أو المسؤولين , ومن الله التوفيق أخوكم كامل الحساني مؤسس موقع العدل نيوز للأخبار والأبحاث والتحليلات والتعليقات القانونية والقضائية والتشريعية kamil@thejusticenews.com

Comments are closed.