من أجل دولة عادلة يتوفر فيها الأمن والعيش الكريم


- العالم حزين على الرهينة الياباني بينما الحكومة تحقق إنجاز الكرادة منزوعة السلاح ومذابحنا وخرابنا مستمر في مدن العراق الإخرى . - العدل نيوز - أحد مؤسسي التحالف المدني يتوقع سيطرة المليشات على شوارع العاصمة بغداد وإحتلال المنطقة الخضراء - العدل نيوز - العبادي إتخذ حزمة قرارات في اجتماع لمجلس الأمن الوطني أم أمن المنطقة الخضراء؟ - العدل نيوز - أوضاع القضاء العراقي تدفع أبناء حامورابي لدفن رؤسهم بالرمال - العدل نيوز - آخر أخبار مشروع قانون الحرس الوطني :تحشيد طائفي يقوده القائد العام للقوات المسلحة - العدل نيوز - المالكي وهو يستقبل أحد (طرهاته الحكومية السابقة ):إعتماد الخيارات القانونية والدستورية المحمودية لإشعال الإرهاب والخراب - العدل نيوز - هذا هو حال السلطة التشريعية في العراق ،الحكومة ترمي مشروع قانون العفو في سلة النواب ومجلس النواب يخشى ملاعيب المحمود وأذنابه للطعن به! - العدل نيوز - إنجاز حكومي جديد ،من مهمات وزارة ثقافتنا الغبية إصدار بطاقات ذكية! - العدل نيوز - من حصنه الحصين العائد الى حلا إبنت صدام في المنطقة الخضراء ،وزير خارجيتنا يعلن خطته لمراجعة إجراءات منح تأشيرة الدخول للعراق! - العدل نيوز - الدكتورعبد القادرالقيسي يثير سؤال،من يحاسب السلطة القضائية إذا عجزت عن تحقيق العدالة وفقد الشعب الثقة بالقضاء؟ - العدل نيوز - اللجنة القانونية في مجلس النواب لا يجود خلاف حول تسمية زيدان والجنابي لرئاسة التمييز والإدعاء العام ولكن الخلاف حول بقاء مدحت المحمود - العدل نيوز - الإمم المتحدة تعلن مقتل وإصابة 3615 عراقياً خلال كانون الثاني وقضائنا الوطني مشغول بأرقام الزواجات والطلاقات - العدل نيوز - أحد الفضلات الفقهية المتبقية من عصر صدام والمالكي يجامل القضاء بحق مفاتحة مجلس النواب للمصادقة على موازنته ويحرم البرلمان من هذا الحق بعد أن فات عليه مبدأ (من يملك الكل يملك الجزء) ! - العدل نيوز - الكناني يعلن عن مشروع قانون عفو غريب يشمل الأشخاص اللذين قضوا مدد محكومياتهم ومن أودعوا في السجون على خلفية بلاغات من المخبر السري لأن أغلب التهم من هذا النوع كيدية!”. - العدل نيوز - شبوط جريدة الصباح الحكومية يعترف بأن تعييناته للشبكة تمت (بالرسائل الصوتية ) ولكن اليوم القانون فوق الجميع ! - العدل نيوز - الى الإدعاء العام :هايدة العامري تنقل بالأسماء والتواريخ قصة أحد أبطال الرشاوى والصفقات في وزارة الكهرباء ،هل ستتحركون أم تحتاجون الى شكوى؟ - العدل نيوز - مازالت لجنة تحقيق الزاملي ترفض التقرب الى رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة السابق؟ - العدل نيوز - السلطات التحقيقية والقضائية اليابانية تباشر التحقيق في مقتل الرهينة الياباني - العدل نيوز - مطالبات الى مجلس النواب لرفع الحصانة النيابية عن صخيل وحسين لمحاسبتهم عن جرائم التصرف بالأموال العامة - العدل نيوز - متى كانت الكرادة مدينة حربية حتى ينزع سلاحها ؟ - العدل نيوز - إذا أكبر زعيم مليشاتي يختطف من قلب العاصمة بغداد كيف ستحمي الحكومة البسطاء في العراق ؟ - العدل نيوز - قاضي يخفي إسمه من رعب ظل المحمود لفضح سبب قيام مجلس القضاء بإستبعاد إثنين من القضاة - العدل نيوز - في موضوع المعتقلين لفترات طويلة دون سبب رئيس مجلس النواب يؤشر الى وجوب إعتذار السلطات القضائية لهم - العدل نيوز - هكذا يتم إحترام الدستور في العراق :الجيش يقاد بالمليشات! - العدل نيوز
مرشحوا المحمود
fz6

زيدان والجنابي يتوسطهم المحمود

حاميها حراميها
MAH

مدحت المحمود المآمون على كامل السلطة القضائية وبالتعاون والتآمر مع القاضي علاء الساعدي أستولى على عقار يعود الى إحد أزواج بنات الرئيس السابق عليه إشارة حجز الى وزارة المالية وينقله بإسمه ب 6 ملايين دينار ويبيعه ب 600 مليون دينار وينقل أمواله الى خارج العراق خلال إسبوع واحد

منافع مكاتب الرئاسات _
b_300_0_16777215_00_images_caricatuire_

حاميها حراميها

إتصل بنا
إتصل بنا
تابعونا على فيسبوك
Polls

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...
Polls

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...
إستطلاع حول المتظاهرين

هل تعتقد بأن حرمان عناصر حزب البعث من الوظائف الحكومية كفيل بالخلاص منهم؟

View Results

Loading ... Loading ...

 

قبل يوم واحد من تصويت مجلس النواب على قائمة الإسماء المرشحة  لعضوية محكمة التمييز  الإتحادية  وردنا من المركز الإعلامي التابع الى السلطة القضائية شرح عن اللآليات التي يتبعها مجلس القضاء الأعلى في ترشيح قضاة  محكمة التمييز الإتحادية أمام مجلس النواب العراقي إستناداً للفقرة ثانياً من المادة  91 لدستور 2005 , وإذا يشعر الجميع بالإرتياح بهذا التطور كنا نتمنى ان يكون هذا الإعلان قد صدر منذ 2006 وقد عزز بأسماء المرشحين حسب ما مر بتاريخ القضاء العراقي بثلاثينات واربعينات القرن الماضي ليبعث على الثقة والشفافية بإجراءات مجلس القضاء الأعلى  بدلاً من لغة الكلوسة والإخفاء التي شجعت على الكثير من الإشاعات التي تتناقلها الطواقم القضائية في ما بينها , خاصة ان إعلان أسماء القضاة المرشحين بوقت مناسب أمام الجمهور لمحكمة مهمة مثل محكمة التمييز  الإتحادية إذا لم يدعوا للفخر المهني من قبل المرشحين الفائزين وغير الفائزين فانها  مطلب دستوري وقانوني لقضاة  محكمة سيكونون بدرجة وزير سيصدرون الأحكام بعد 24 ساعة بإسم الشعب !

وإليكم نص  التصريح الرسمي الذي جاءنا من مجلس القضاء الأعلى

العدل نيوز

 

قبل يوم واحد من تصويت البرلمان على الاسماء

  مجلس القضاء الاعلى يشرح الية اختيار مرشحيه لمحكمة التمييز

إياس حسام الساموك

شرح مجلس القضاء الاعلى الالية التي تم فيها اختيار قضاة محكمة التمييز المقرر التصويت عليهم يوم غد  داخل مجلس النواب، معتبرا ان نجاح السلطة التشريعية في تمرير المرشحين سيكون الاول منذ عام 2006.

وذكر المتحدث الرسمي بأسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار ان ترشيح قضاة محكمة التمييز يمر في بادئ الامر عبر بوابة مجلس القضاء الاعلى بالتصويت.

وتابع في تصريح خص به المركز الاعلامي للسلطة القضائية “يتم طرح اسماء من كافة محاكم استئناف العراق، ممن تتوفر فيهم الشروط، من بينها ان يكون الشخص المعني بدرجة نائب رئيس استئناف في اقل تقدير، وان يمتلك الخبرة الكافية من خلال العمل في كافة انواع المحاكم كالجنايات، جنح، احوال شخصية، كما يجب ان يتمتع بحسن سيرة وسلوك والا يكون قد تعرض لعقوبات ادارية، او تلك التي تمس نزاهته، كما يجب  تتوفر فيه امكانيات تتعلق بكفائته المهنية وسرعة انجازه لعمله”.

بعد توفر هذه الشروط، ترفع الاسماء المعنية، وحسب بيرقدار الى مجلس القضاء، وقال

“نطلع حينها على سيرهم الذاتية، ويتم تداولها بعد اخذ جميع الملاحظات من قبل اعضاء

 مجلس القضاء بنظر الاعتبار، ومن ثم يتم التصويت بالاغلبية البسيطة واحالتهم الى مجلس النواب”.

واذا ما استطاع البرلمان التصويت يوم غد على قضاة محكمة التمييز سيكون هذا الامر الاول من نوعه منذ سنوات 2006، اوضح بيرقدار “لم يفلح مجلس النواب خلال السنوات الست الماضية في التصويت على قضاة لمحكمة التمييز الاتحادية، اذ قمنا بارسال عدة قوائم خلال تلك الفترة لكن دون جدوى، واذا ما نجح النواب على تمرير هذه الاسماء ولو بعض منها ستكون المرة الاولى منذ عام 2006″.

بيرقدار انتقد في الوقت نفسه احالة اسماء القضاة المرشحين الى البرلمان رغم انها منصوص عليها دستوريا، معربا عن رأيه الشخص في ان “النص الدستوري الذي منح النواب صلاحية التصويت على قضاة التمييز يمس استقلال القضاء والفصل بين السلطات، وبهذه الحالة سيكون القاضي تحت رحمة السياسي”.

ونفى المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الاعلى خضوع ترشيح قضاة محكمة التمييز الى ملف التوازن الذي يجري العمل به في مؤسسات الدولة، وقال “هناك شروط موضوعية يجب تطابقها مع الاشخاص المراد تعيينهم في هذا المنصب، هذا الامر سيضع الباب مفتوح لجميع من تتوفر فيه الشروط من دون النظر الى الخلفيات الطائفية او الاثنية او المعتقدات”.

وعن عدد الذين سيتم التصويت عليهم يوم غد افاد بيرقدار بـ”انهم نحو 20 قاضيا من جميع محافظات البلاد من دون اقليم كردستان”.

اما فيما يتعلبق اتهامات بعض السياسيين لمرشحين قالوا انهم مشمولون بقانون المساءلة

والعدالة (الاجتثاث سابقا)، لفت بيرقدار الى ان “هذه ليس من مسؤوليتنا، نحن ننظر الى الشروط الموضوعية، اما هذا الامر تتحمله الجهات ذات العلاقة، اي هيئة المساءلة والعدالة التي يجب عليها ارسال مخاطبة الى مجلس النواب قبل ان تتم عملية التصويت”.

شكوى قضائية
شكوى قضائية
نداء للمساهمة
HFCI

إليكم مشروع قانون المحكمة الإتحادية الذي عبئه المحمود بكل الدناءات السلطوية والمنافعية ،ومسودة مقترحة من قبل القاضي رحيم العكيلي وتعليقاتنا حولها

نداء وطني
PP2

من أجل حماية المال العام والوظيفة العمومية ،مقترح بوضع الفقرة أولا في المادة 27 من الدستور في كل مكاتب السلطات الدولة ومؤسساتها الرسمية وشبه الرسمية إبتداءا من رئيس الجمهورية وحتى مكاتب البريد

استبيان

هل تعتبر مجلس الوزراء العراقي موافق للدستور بعد حملة الإستقالات والإجازات الإجبارية وتعليق حضور أكثر من نصف أعضائه؟

View Results

Loading ... Loading ...

widgets